๏̯͡๏‏ أحــاسيس الغــلا ..๏̯͡๏‏

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي






 <br 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صعب السؤال ليه نفترق؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ầ$ёёЯẗ ẦŁĵяŐőђ
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
Ầ$ёёЯẗ ẦŁĵяŐőђ

نقاط : 960
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 06/03/2011

مُساهمةموضوع: صعب السؤال ليه نفترق؟   الثلاثاء مايو 24, 2011 9:09 am




كانت
دموعي المتساقطة على ألبوم صورها خير شاهد على قصتها،تلك التي بدأت منذ
كانت طفلة صغيرة، تلهو مع أقرانها ومن ضمنهم ابن جيرانها، ذلك الصغير الذي
كان يخاف عليها، كأخته تماما،وكان يقتسم اللقمة معها ،وأخته بعدأن يهدهم
التعب!

هم جيران منذ، سنين طوال، ومن يراهم يظن أنهم من أسرة واحدة لمراعاتهم لحق الجيرة، وتواصلهم الدائم.
مرت السنون سراعا،وتخرج الشاب من الجامعة بتفوق وصار معيدا بها،وكذلك تخرجت الفتاة من الجامعة .
صارح الولد أباه برغبته الزواج من رفيقة الطفولة والجيرة .
كان الأب في غاية السعادة لحسن اختيار ابنه، فمن اختارها ابنة أعز جيرانه لا بل إنه يعتبره كأخيه الذي لم تلده أمه.
في ذلك المساء توجها إلى منزل جارهما الغالي واستقبلهما بمحبة وترحاب
وبعدها
تم طلب الفتاة ،ومن ثم قال والدها لجاره الحبيب والذي امتدت معرفته به
طوال 20 عاما، حسنا سأسأل البنت ويأتيكم الرد بإذن الله قريبا خرج الشاب
ووالده ويده على قلبه !كان متوجسا قلقا، ومرت عليه الساعات والأيام دهورا.

وفي
أثناء ذلك قام والد الفتاة بالاتصال على أخوته، لإخبارهم بخطبة ابنته لذلك
الشاب الذي يعرفونه، ووالده جيدا، ومروءتهم وجيرتهم يضرب بهاالمثل.

ويال
الأسف أرعدوا وأزبدوا،ورفضوا الخطبة، ورغم أن الأب كان مقتنعا بالشاب
ويحبه مثل أبنائه إلا أنه رضخ في النهاية لحكم أخوته وأفراد قبيلته، وكأنه
أقترف جرما شنيعا.

بعد أسبوع كان رد الأب على جاره الحبيب ب(لا) وأخبره أنه لن
يجد أفضل منهم لمناسبته، لكن حكم العرف واختلاف القبيلة، وتهديد الإخوان يقف بيننا بالمرصاد..أصاب الحزن قلب الجار . .
،وعندما وصل خبر الرفض لولده تحطم قلبه،وأصيب بصدمة !!
لكن
والده طلب منه أن يرضى بالقدر والنصيب، وسيعوضه الله خير،وهناك المئات من
أسر أخرى يتمنونه، لخلقه ودينه،واستقامته،رضي الشاب بقضاء الله ولكنه رفض
الزواج في هذه الفترة حتى يكمل دراساته العليا،وبعدها لكل حادث حديث!

أما الفتاة فاجتاحتها عواصف الألم، وغمامات الحزن مازالت في حناياها.باقية..وحق لها أن تحزن على شاب عرفته طفلا وتقاسمت معه
ومع
أهله الزاد، واستمرت جيرتهم الرائعة لمدة عشرين عاما....صامدة في السراء
والضراء ورغم الحزن الذي يكتنفها ويعتصر قلبها إلا أنها لم تشأ أن تظهره
لوالدها حتى لا يشعر بالذنب وتأنيب الضمير، فحبها لوالدها يفوق الوصف وهو
الذي ضحى بصحته وبالغالي من أجل أن تواصل هي وأخوتها تعليمهم العالي ..

وما مرت ستة أشهر حتى تقدم لها شاب من قرابتها، يصحبه مجموعة من وجوه عائلته.،وافق والد الفتاة مكرها مرغما على زواج ابنته
من ابن قبيلته وافق حياء وخجلا من وجوه قبيلته ولإرضاء إخوته.
رفضت الفتاة في بداية الأمر،ولكنها رضخت واستكانت إكراما لوالدها
.وبعد شهرين تم زفافها لابن قبيلتها.
كان
شاباً سيئ السمعة،وبلا عمل ويعتمد على ثروة والده الكبيرة في الصرف على
لهوه وملذاته،تركها منذ أول يوم زفافها،ولم يعد إلا اليوم التالي مخدرا
(سكرانَ)

عاشت معه أسبوعين، في عذاب لايعلمه إلا الله...
وفجأة وفي أحد الأيام جاءها خبر وفاته في حادث شنيع وهو يقود سيارته بسرعة جنونية
تحت تأثير المسكر،فاصطدم بشاحنة صخمة وتوفي على الفور.
وعادت تلك البائسة أرملة عذراء لأهلها ولم يمض على زواجها أسبوعان...
أما والدها فامتلأ قلبه ألما وجراحا وحزنا على مصير ابنته وعلى مااقترفه بحقها.
من جرم.. أما هي فلم تفعل شيئا سوى أن قبلت وجهه ويديه قائلة له:
لاعليك
يا حبيبي هذا قضاء الله وقدره،ولا ذنب لك فيما حصل هو ذنب تلك الأعراف
البالية الصدئة، والتي حرّمت ظلما وعدوانا الزواج من خارج أبناء القبيلة.

نزلت دموع والدها الحبيب ولم تتمالك نفسها، ارتمت بين يديه، تقبله وتمسح دموعه.
مر عامان و ظلال الحزن والكآبة تخيم على جو المنزل.
تقدم خلالها الكثير لخطبة تلك الفتاة لكنها رفضت كل طالب لها،ولم يقف والدها ضد رغبتها بعد ذلك.
وفي أحد
الأيام ُطرق باب المنزل ومن ياترى كان بالباب إنه الجار الشمالي الأصيل
وولده،تفاجأ والد الفتاة وتلعثم،ولكنه استقبلهما بحرارة بالغة.

وبعد أن أحسن ضيافتهما طلب الفتاة مرة أخرى لابنه، وسط دهشة واستغراب،والدها!!الذي عجز عن النطق !!
وبعد أسبوعين من الصدمة، رد عليهم بالموافقة وفي غضون شهرين تم الزواج
الميمون،وُزفت للجار الشمالي الأصيل.وسط ودهشة كل من
حضر حفل الزفاف!
،وكان قضاء الله وقدره وما خطه في اللوح المحفوظ هو الفيصل.
كانت صاحبة القصة تحكيها وتعرض لي ألبوم صور زفافها:
، وفي إحدى زوايا الألبوم كانت هناك قصاصة صغيرة ملونة
مكتوب عليها:
صعب السؤال ليه نفترق
صعب السؤال وين نلتقي
وأنتِ الجنوب وأنا الشمال
وما بيننا بحر ورمال
لكن نحب والله نحب
وفوق الخيال...

فـ الأنسآن لآ يأخذ إلا نصيبه
ولوآ بعد 10 سنين

رآإآقت لي كثيراً
وأحببت نقلهآ لكم








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجنووونة
....: مراقبه عامــه :....
....: مراقبه عامــه :....
مجنووونة

نقاط : 1321
التقييم : 29
تاريخ التسجيل : 04/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: صعب السؤال ليه نفترق؟   الثلاثاء مايو 24, 2011 11:48 am

يسلمو..~
جدا رااائعة

تحياتي






حِيْنَ أَتَأَمَّلُ اتِّسَاعِ الْسَّمَاءِ ،
أَدْرَكَ أَنَّ الْضِّيْقَ سَيَتَلَاشَى !
وَابْتَسَمْ ..~]
لِأَنِّيَ أَجْزِمُ أَنَّ الْحُزْنَ إِبِتِلَاءً ،
وَأَنَّ الْلَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمِا ابْتَلَاهُمْ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ầ$ёёЯẗ ẦŁĵяŐőђ
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
Ầ$ёёЯẗ ẦŁĵяŐőђ

نقاط : 960
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 06/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: صعب السؤال ليه نفترق؟   الأحد مايو 29, 2011 6:20 am

يسلمك المولى
والأروع توآجدك الرآقي نورتي بمروركِ
مآنحرم

ودي وأحترآمي ..~







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صعب السؤال ليه نفترق؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
๏̯͡๏‏ أحــاسيس الغــلا ..๏̯͡๏‏ :: المنتديات الادبيـــــــه :: :: [ القَصْصَ والرْوَايِاتَ ] ::-
انتقل الى: